أهالي المعتقلين السياسيين يدعون لوقفة تضامنية مع أبنائهم الأربعاء القادم برام الله

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك

دعا أهالي المعتقلين السياسيين في سجون السلطة بالضفة الغربية إلى المشاركة في وقفة تضامنية مع أبنائهم الأربعاء القادم، مع اقتراب عيد الأضحى المبارك.

 

وجاء في الدعوة: “يستنصركم أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية، للمشاركة في الوقفة التضامنية مع أبناءهم المعتقلين في زنازين أجهزة أمن السلطة ومسلخ أريحا، للمطالبة بإطلاق سراحهم مع اقتراب عيد الأضحى المبارك”.

 

وأوضحت أن الوقفة ستكون يوم الأربعاء القادم 6/07/2022، في تمام الساعة الخامسة والنصف عصرًا، على دوار المنارة وسط رام الله.

 

وتواصل أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية اعتقال عشرات المواطنين في سجونها على خلفية مواقفهم وآرائهم السياسية.

 

ووفق مجموعة محامون من أجل العدالة فقد جرى تسجيل 73 حالة اعتقال سياسي في محافظات الضفة، خلال شهر حزيران الماضي.

 

وتركزت الاعتقالات التي نفذتها السلطة بعد نتائج جامعة بيرزيت، وأحداث جامعة النجاح.

 

وأشارت محامون من أجل العدالة إلى وجود الكثير من حالات الاعتقال في الضفة، منها اعتقالات على ذمة المحافظ، واعتقالات للطلاب والأسرى المحررين ونقابيين.

 

ووثقت المجموعة الحقوقية طرق ووسائل التعذيب التي يتعرض إليها المعتقل السياسي في سجن أريحا.

 

وكانت حركة حماس قد أكدت أن التصاعد الملحوظ للاعتقالات السياسية، وما يرافقها من مداهمات للبيوت الآمنة وممارسات التعذيب، سلوك عدواني يفتقد لقيم المجتمع الفلسطيني الحر.

 

وطالبت السلطة للتوقّف الفوري عن هذا العبث بأمن المواطنين الفلسطينيين، وبالإفراج عن المعتقلين السياسيين في جميع سجون السلطة.

قد يعجبك ايضا