استقبال مهيب للأسير المحرر أنس البرغوثي في رام الله

رايات حماس تحلق في كوبر

رام الله-خدمة حرية نيوز:

بالفرح والزغاريد والدموع استقبل أهالي بلدة كوبر في رام الله، الليلة الماضية الأسير المحرر أنس مشعل البرغوثي 35 عاماً الذي أمضى 6 سنوات في سجون الاحتلال.

 

وانطلق أهالي كوبر بالمحرر البرغوثي بموكب من السيارات جاب شوارع البلدة وصولاً منزله.

 

وحمل المواطنون أعلام فلسطين ورايات حركة حماس، بينما صدحت مكبرات الصوت بأناشيد المقاومة.

 

وزف المحرر مرفوعاً على أكتاف الشباب الذين احتشدوا لاحتضانه وتهنئته بالإفراج، وسط ترديد هتافات لحماس وكتائب القسام.

 

وفور الإفراج عنه زار المحرر البرغوثي مقبرة الشهداء في كوبر، وقرأ الفاتحة على روح القائد الوطني عمر البرغوثي “أبو عاصف”.

 

ونقل المحرر أنس البرغوثي سلام الأسرى إلى أم عاصف البرغوثي، التي صبرت على غياب الزوج في سجنه ورحيله وفراق الولد الشهيد والولد الأسير.

 

كما بعث بتحية من الأسرى إلى عائلات شهداء كوبر، داعياً إلى مساندة الأسرى لتعزيز صمودهم.

 

وسبق أن اعتقل أنس مشعل عام 2007 وأمضى أيضاً 6 سنوات في سجون الاحتلال بتهمة الانتماء لحركة حماس.

 

وعام 2019 صادرت قوات الاحتلال مركبة والده، خلال حملة استهدفت عائلة البرغوثي وأقرباء القائد الراحل عمر البرغوثي.

 

يذكر أن عائلة البرغوثي من العائلات التي حفرت اسمها بذاكرة الثورة الفلسطينية بمداد الدم، عبر سنوات ممتدة من العطاء والتضحيات، بدأت من أواخر سبعينيات القرن الماضي.

قد يعجبك ايضا