القيادي صوافطة: شعبنا اقترب من معركة التحرير والعودة بفعل المقاومة

في الذكرى الـ 74 للنكبة الفلسطينية

طوباس-خدمة حرية نيوز:

أكد القيادي في حركة حماس، فازع صوافطة، اليوم السبت، أن شعبنا الفلسطيني بات أقرب ما يكون لمعركة التحرير والعودة بفضل الإعداد والاستعداد المتواصل من المقاومة للمعركة الفاصلة.

 

وقال صوافطة إن الذكرى الـ ٧٤ للنكبة الفلسطينية تأتي وقد باتت معركة استعادة أرضنا عزيزة محررة قريبة، وسيعود أبناء شعبنا اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي شردوا منها قريبًا.

 

وأضاف أنه وعبر 74 عاما من الاحتلال قاوم شعبنا وما زال يقاوم وسيبقى يقاوم هذا الاعتداء السافر والظالم على أرضنا ومقدساتنا.

 

وشدد على أن شعبنا لن يسمح لهذا الكيان بالبقاء على أرضنا وستبقى المقاومة حية ومستمرة حتى اقتلاعه.

 

ويوافق الخامس عشر أيار/ مايو من كل عام، الذكرى السنوية لنكبة عام 1948، والتي أدت إلى تشريد عدد كبير من الشعب الفلسطيني خارج دياره، لصالح إقامة كيان الاحتلال الإسرائيلي.

 

وشملت أحداث النكبة احتلال معظم أراضي فلسطين من قبل الحركة الصهيونية، وطرد نحو 750 ألف فلسطيني وتحويلهم إلى لاجئين، إضافة إلى ارتكاب عشرات المجازر ضد الفلسطينيين، وهدم أكثر من 500 قرية، وتدمير المدن الفلسطينية الرئيسية وتحويلها إلى مدن يستوطنها اليهود.

قد يعجبك ايضا