القيادي شديد يدعو الشباب الثائر في الضفة والقدس والداخل لتصعيد المواجهة مع الاحتلال

بكافة السبل المتاحة

الضفة الغربية-خدمة حرية نيوز:

أكد القيادي في حركة حماس عبد الرحمن شديد على أن عدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة هو عدوان على كل أبناء شعبنا في كل أماكن تواجده.

 

ودعا شديد الشباب الثائر والحر في الضفة والقدس والداخل المحتل إلى تصعيد المواجهة مع الاحتلال بكافة السبل المتاحة.

 

وقال إن العدوان اليوم على غزة سيفشل في تحقيق أهدافه كما كل مرة، والمقاومة ودماء شهدائها من مختلف الفصائل متضامنة ومتعانقة في الميدان، ومعركتها واحدة.

 

وشدد “لن تقبل مقاومتنا الباسلة أن يمر العدوان على شعبنا دون رد”، مضيفًا: “رحم الله شهداء السرايا وكل شهداء شعبنا وتقبلهم في عليين”.

 

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، عدوانًا على قطاع غزة، ارتقى خلاله 10 شهداء بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، وأصيب 55 مواطنا بجراح مختلفة، حتى اللحظة.

 

ونعت حركة “حماس” الشهيد القائد في سرايا القدس تيسير الجعبري، وأكدت أن العدو الصهيوني وحده يتحمل كل التبعات والنتائج المترتبة على هذا العدوان الغاشم.

 

وشددت على أن “جرائم العدو في استهداف شعبنا وأبطاله المقاومين، لن يكون مصيرها سوى الخيبة والخسارة، ولن تدفع مقاومتنا إلا للمضي قدماً على طريق ذات الشوكة دفاعاً عن شعبنا وحقوقه المشروعة حتى تحرير الأرض والمقدسات وتحقيق حلم العودة”.

قد يعجبك ايضا