حمادة: ستبقى القدس عاصمة لفلسطين ومشاريع الاحتلال لن تغير التاريخ

القدس المحتلة-خدمة حرية نيوز:

أكد الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس المحتلة محمد حمادة أن مواصلة مشاريع التوسع الاستيطاني وبناء الجسور والأنفاق بين القدس والمستوطنات المحيطة بها، وآخرها اعتزام بلدية الاحتلال افتتاح القسم الشمالي من مشروع توسعة ما يُسمّى (طريق الأنفاق)؛ هو جزءٌ من سياسة عدوانية مستمرة تهدف إلى تهويد المدينة المقدسة، وعزلها عن هويتها الفلسطينية، وتسهيل وصول المستوطنين إليها، في محاولة بائسة لتزييف التاريخ وفرض واقع جديد.

 

وشدد حمادة على أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية، ولن تفلح مشاريع الاحتلال وسياساته العدوانية في تصفية الوجود الفلسطيني في المدينة، وستقف جماهير شعبنا الفلسطيني البطل في وجه مخططات الاحتلال الاستيطانية، وستبقى ثابتةً تحمي القدس وتقاوم كل سياسات التهويد والتهجير.

 

قد يعجبك ايضا