حماس: اغتيال الشهيد الشحام جريمة نكراء تستدعي مواصلة تصعيد المواجهة

الضفة الغربية_خدمة حرية نيوز

 

نعت حركة حماس، اليوم الاثنين، الشهيد البطل محمد الشحام، الذي اغتالته قوات الاحتلال الصهيوني؛ بإطلاق النار على رأسه بعد اقتحام منزله في القدس، صباحا، وتركته ينزف أمام ذويه ومنعت إسعافه قبل أن تحتجز جثمانه.

 

وقالت حماس إن جرائم الاحتلال المستمرة بحق شعبنا على امتداد فلسطين المحتلة وآخرها إعدام  الشهيد الشحام، تستدعي مواصلة المواجهة والتصدي لهذا العدو المجرم ومستوطنيه.

 

وبينت أن الصمت والتواطؤ الدولي مع جرائم الاحتلال المستمرة هو مشاركة في الجريمة ضد شعبنا.

 

وأكدت أن شعبنا لن يقف مكتوف الأيدي، وسيواصل الدفاع عن نفسه، حتى انتزاع حقوقه المشروعه ودحر الاحتلال عن أرضه.

 

واستشهد الشاب محمد الشحام، اليوم الاثنين، برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها منزله في بلدة كفر عقب، شمال غرب القدس.

 

وأطلق جنود الاحتلال النار صوب الشخام، حيث أصيب بجراح خطيرة في رأسه، أثناء اقتحامهم منزله في بلدة كفر عقب، واقتادوه إلى جهة مجهولة.

 

وأكدت عائلة الشهيد أن جنود الاحتلال تركوه ينزف على الأرض لأكثر من 40 دقيقة قبل أن يعتقلوه.

قد يعجبك ايضا