دعوات لاستقبال “ميسون عرار” عقب الإفراج عنها من سجون السلطة

رام الله- خدمة حرية نيوز

دعا نشطاء إلى التوجه بشكل عاجل إلى مقر الشرطة الفلسطينية في بلدة بيتونيا بمحافظة رام الله والبيرة بالضفة الغربية، لاستقبال المعتقلة السياسية الشابة ميسون عرار.

 

وشددت الدعوات على ضرورة الخروج في مسيرة نصرة للحرائر في سجون السلطة بالضفة الغربية، ورفضاً لاستمرار سياسة الاعتقال السياسي والتي طالت مؤخراً النساء.

 

وأكد مجموعة محامون من أجل العدالة وجود قرار بالإفراج عن ميسون عرار، بعد اعتقالها يوم أمس من قبل الأجهزة الأمنية، لافتة إلى أن قرار الإفراج ينص على دفع كفالة بقيمة 500 دينار.

 

ونظمت عائلة “عرار” وأهالي بلدة قراوة بني زيد، مساء أمس الاثنين، وقفة غاضبة للمطالبة بالإفراج عن الشابة ميسون ناصر عرار التي اختطفها جهاز الأمن الوقائي في وقت سابق اليوم من باب مشفى رام الله بالضفة الغربية.

 

واعتقلت أجهزة السلطة برام الله، الشابة ميسون ناصر عرار شقيقة أسيرين أحدهما محكوم بالمؤبد والآخر محرر مبعد إلى غزة، وذلك من باب مشفى رام الله بالضفة الغربية.

 

وأوضح شقيقها الأسير المحرر المبعد إلى غزة عبد الله عرار أن قوة من وقائي رام الله اعتقلت شقيقته ميسون عند خروجها من مشفى رام الله، حيث أنها ترافق والدته مريضة القلب في المشفى والتي تمكث فيها منذ أيام.

 

وتواصل أجهزة السلطة في الضفة اعتقالات المواطنين على خلفية سياسية، غالبيتهم طلاب وأسرى محررين وناشطين، وسط تجاهل للمناشدات الحقوقية والعائلية بضرورة وقفها والإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين.

قد يعجبك ايضا