القيادي أبو عرة يدعو لشدّ الرحال للأقصى وحمايته من مخططات الاحتلال

الضفة الغربية-خدمة حرية نيوز:

أكد القيادي في حركة حماس مصطفى أبو عرة، وجوب مواصلة شد الرحال للمسجد الأقصى المبارك وحمايته، وإفشال كل المخططات التي تحاك ضده حتى يتحرر من دنس المحتلين.

 

ودعا أبو عرة كل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى بالذهاب إليه لينال أجر الرباط والمراغمة، وزيادة الأجر والثواب بالصلاة فيه، مطالبًا من لم يستطع شد الرحال إليه والرباط فيه بدعم المرابطين بشتى الطرق وكافة المجالات.

 

وأوضح أبو عرة أن الرباط في الأقصى حمايةً له من اعتداءات المستوطنين وإفشالا للمخططات التهويدية فيه ومحاولة تقسيمه زمانيا ومكانيا.

 

وقال إن رواد الأقصى والمرابطين فيه هم الذين أفشلوا حتى الآن كل المؤامرات المحاكة ضده من البوابات الإلكترونية إلى الكاميرات الذكية إلى ذبح القرابين ورفع الأعلام وغير ذلك.

 

كما ودعا أبو عرة إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك وتلبية نداءات الفجر العظيم للدفاع عنه وحمايته من محاولات التهويد، وفرض التقسيم الزماني والمكاني.

 

وأضاف: “إن المسجد الأقصى المبارك هو قبلة المسلمين الأولى وهو مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ثالث المسجدين التي أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نشد الرحال إليها وقد خُص المسجد الأقصى بالحث على إتيانه والصلاة”.

 

وكانت جماعات الهيكل ومستوطنون متطرفون دعوا إلى الاقتحام بأعداد كبيرة لباحات المسجد الأقصى، غدًا الأحد.

 

ودعا ناشطون ومقدسيون إلى التصدي لاقتحامات المستوطنين للأقصى، وإفشال مخططات التهويد في مدينة القدس المحتلة.

 

ونجح المرابطون في الأقصى طيلة شهر رمضان، في إحباط مخططات استيطانية لتدنيس الأقصى وتنفيذ طقوس تهويدية منها ذبح القرابين ورفع أعلام الاحتلال الإسرائيلي.

 

وساهم تصدي المرابطين في الأقصى، لتغيير مسار اقتحامات المستوطنين وتسريعها، رغم الحماية الكبيرة من قوات الاحتلال.

قد يعجبك ايضا