القيادي ناصيف يدعو أبناء شعبنا لشد الرحال للأقصى غدا لإفشال مخطط اقتحامه

المساس بالمسجد سيكون له تداعياته على المنطقة برمتها

الضفة الغربية-خدمة حرية نيوز:

دعا القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس، رأفت ناصيف، أبناء شعبنا إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك غدًا لإفشال مخططات الاحتلال لاقتحامه.

 

وأبدى ناصيف ثقته بأن أبناء شعبنا في القدس سيفشلون غدا مخططات الاحتلال لاقتحام المسجد الأقصى، داعيا كل من يتمكن من الوصول إلى المسجد لشد الرحال إليه.

 

وجددت جماعات الهيكل “المزعوم” دعوتها إلى تنفيذ اقتحام مركزي للمسجد الأقصى المبارك يوم غد الأحد 15/5، فيما يسمى “عيد الفصح العبري الثاني”.

 

ونشرت الجماعات عبر صفحاتها على منصات التواصل الاجتماعي دعوة للمستوطنين المتطرفين لاقتحام المسجد الأقصى خلال ساعات الاقتحام اليومية.

 

وقال القيادي ناصيف إن الدعوات الصهيونية لاقتحام الأقصى هي دعوات لمزيد من الجرائم والإرهاب بحق شعبنا ومقدساتها الأمر الذي لن يسمح به شعبنا ومقاومته.

 

وشدد على أنه سيكون له تداعياته على المنطقة برمتها لأن المس بالاقصى إنما هو مس بمشاعر كل المسلمين وكل الأحرار.

 

وتأتي الدعوات الإسرائيلية تزامنًا مع ذكرى يوم النكبة الـ74 لفلسطين في 15 أيار/ مايو 1948، الشاهدة على إجرام الاحتلال وعصاباته الصهيونية بطرد شعب كامل من أرضه.

 

وفي وقت سابق، دعا ناشطون ومقدسيون إلى التصدي لاقتحامات المستوطنين للأقصى، وإفشال مخططات التهويد في مدينة القدس المحتلة.

 

ونجح المرابطون في الأقصى طيلة شهر رمضان، في إحباط مخططات استيطانية لتدنيس الأقصى وتنفيذ طقوس تهويدية منها ذبح القرابين ورفع أعلام الاحتلال الإسرائيلي.

 

وساهم تصدي المرابطين في الأقصى، لتغيير مسار اقتحامات المستوطنين وتسريعها، رغم الحماية الكبيرة من قوات الاحتلال.

قد يعجبك ايضا