وقفة وسط رام الله رفضاً للاعتقال السياسي ونصرة لغزة

رام الله – خدمة حرية نيوز

 

نظم نشطاء مساء اليوم السبت، وقفة غاضبة على دوار المنارة وسط مدينة رام الله، عبّروا فيها عن رفضهم للاعتقال السياسي ونصرة لغزة التي تتعرض لعدوان الاحتلال الغاشم منذ عصر أمس الجمعة.

 

وأكد أهالي المعتقلين السياسيين على ضرورة الإفراج عن أبنائهم المعتقلين في زنازين أجهزة أمن السلطة، ومسلخ أريحا، خاصة في ظل عدوان الاحتلال الغاشم على أبناء شعبنا في غزة.

 

وأوضح الأهالي أن هذه الوقفات الأسبوعية المتواصلة تأتي في ظل تصاعد انتهاكات أجهزة السلطة في الضفة الغربية، وشنها حملة اختطافات طالت العديد من المواطنين.

 

وهتف المشاركون بالهتافات الرافضة لعدوان الاحتلال على شعبنا وكذلك رفضا للاعتقالات السياسية التي تنفذها أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية.

 

وفي كلمة خلال الوقفة، أكدت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت أن الضفة الغربية وطلبة الجامعات مع غزة ومقاومتها وأهلها، وأن نقاط التماس لن تهدأ يوما حتى تخرج غزة منتصرة.

 

وأضافت “يؤسفنا أن نخرج اليوم في مثل هذه الظروف لنخاطب أبناء جلدتنا وأجهزة الأمن الفلسطينية، حيث أنه من العار أن يختطف طلبة وأسرى محررين أثناء عدوان الاحتلال علينا”.

 

وأضافت الكتلة على لسان أحد نشطائها: “يكفي يا أجهزتنا الأمنية اختطاف الطالب قسام حسين لما يزيد عن الشهر يحرم خلالها من أداء امتحاناته والتسجيل للفصل الصيفي، يكفي اختطاف أحمد هريش في ظروف غامضة، ويكفي اختطاف المحامي الخصيب وجميع المعتقلين السياسيين”.

 

وكانت قد نظمت الحركة الطلابية ومجلس الطلبة في جامعة بيرزيت، اليوم، وقفة مناصرة للمقاومة في الفلسطينية، تزامناً مع عدوان الاحتلال المتواصل ضد قطاع غزة.

 

وتوجه المشاركون في الوقفة إلى نقاط التماس مع الاحتلال الإسرائيلي، تلبيةً لدعوات إشعال المواجهة مع الاحتلال بالضفة لإسناد غزة ونصرتها.

 

وفي وقت سابق، دعا الحراك الشبابي في الضفة الغربية، إلى الحشد والمشاركة في فعاليات الإسناد والنصرة لأهالي قطاع غزة، الذين يتعرضون لعدوانٍ متواصل من قوات الاحتلال.

 

وشدد الحراك الشبابي في الضفة على ضرورة إشعال نقاط التماس اليوم السبت، مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدين أن الضفة ستبقى متمسكة بمنهاج المقاومة حتى التحرير.

 

ودعا نشطاء فلسطينيون إلى دعم المقاومة في كافة ساحات فلسطين، وذلك في أعقاب عدوان الاحتلال على غزة، والذي أدى إلى استشهاد 15 فلسطينياً في غارات جوية متفرقة على القطاع.

قد يعجبك ايضا