أخبارتصريحاتتقاريرسلايد

حماس: عملية الدهس البطولية في نابلس امتداد لحالة الغضب ومد المقاومة المتصاعد في الضفة

الضفة الغربية – خدمة حرية نيوز
أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس، أن عملية الدهس البطولية التي نفذها أحد أبطال شعبنا قرب حاجز عورتا جنوب شرق نابلس، هي رد طبيعي على عدو مجرم، يرتكب مجازره دون أي اعتبار للقيم والأعراف والقوانين الدولية.

واعتبرت الحركة، أن جرائم الاحتلال النازي الممتدة من رفح حتى جنين، وشلّال الدم النازف ستبقى لعنة تطارده، فجذوة المقاومة لا ترهبها مجازر ولا يطفئ لهيبها عدوان.

وباركت حماس، العمل البطولي والشجاع، وأكدت على أن عيون المقاومة متيقظة وتتربص بالعدو في كل مكان لتحرير الأرض والمقدسات واسترداد الحقوق رغم أنف الاحتلال.

ودعت الحركة، أبناء شعبنا في الضفة الغربية والداخل المحتل لمزيد من العمل المقاوم بكل أشكاله، والتصدي بقوة لجيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه في كل مكان من أرضنا المحتلة.

وأصيب جنديين من قوات الاحتلال بجراح خطرة جداً، بعملية دهس بطولية وقعت عند حاجز عورتا قرب نابلس.

وبحسب مصار محلية فإن المنفذ قام بدهس الجنود مرتين، ذهاباً وإياباً قرب حاجز عورتا قبل انسحابه بسلام من المكان.

وفرضت قوات الاحتلال طوقاً عسكرياً كبيراً في محيط مكان العملية، ونصبت عدداً من الحواجز العسكرية، واقتحمت البلدات المحيطة بحثاً عن المنفذ.

ودعا ناشطون لوقف تسجيل الكاميرات، وحذفها من المناطق المحيطة بالعملية في منطقة شرق نابلس، وتصعيد المواجهات لإرباك الاحتلال ومنعه من الوصول للمنفذ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى